(تخطط وكالة الاستخبارات المركزية للهجوم اعلى سوريا خلال شهر آب)

  •  )
     نشرت صحف الوول ستريت بتاريخ 27 جوان أن وكالة الاستخبارات الأمريكية تقوم بنقل الأسحة من مخازنها السرية الى الأردن كنوع من الاعداد لخطة هجومية على سوريا خلال اغسطس تم اعدادهذه الخطة من قبل اوباما منذ بدايات هذا الشهر بمساعدة دول أوربية وعربية . ووفقا لمسؤوليين امريكيين , تقوم المملكة العربية السعودية بتزويد منظومات الدفاع الجوي والصواريخ المضادة للطائرات التي تحمل على الكتف، لعدد من المرتزقة الذي تم اعدادهم كارهابيين باشراف مباشر من الولايات المتحدة الامريكية للحد من خطر وقوع منظومات الدفاع الجوي هذه في أيدي الإسلاميين.في الواقع، فإن الولايات المتحدة وشركائها الغربيين والعرب يعتمدون في تنفيذ خططهم على المرتزقة السلفية المتعصبة. وتدرس وكالة الاستخبارات المركزية امكانية تجنيد مجموعة من هؤلاء السلفيين خلال اسبوعين وتدريبهم على استخدام الأسلحة الصغيرة والصواريخ المضادة للدبابات وعلى رأس هؤلاء إرهابي القاعدة التي تدعمها الولايات المتحدة الامريكية , حقيقة أكدها مؤخرا الشيخ نبيل نعيم، الذي قاد معسكر تدريب لتنظيم القاعدة في مصر، عندما قال : « جبهة النصرة هي تحت اشراف وكالة المخابرات المركزية »وأضاف نعيم : أنا أعتقد شخصياً أن زعيم مقاتلي النصرة الذي أعلن ولائه لأيمن الظواهري، هو عنصر فعال في وكالة المخابرات المركزية , كما أن رئيس تنظيم القاعدة « أيمن الظواهري « هو عميل مزدوج يعمل لحساب الولايات المتحدة. هذا و تموّل جبهة النصرة والجماعات السلفية المرتبطة بها في سوريا من قبل وكالة المخابرات المركزية وقطر, وهم القوة الدافعة المحرضة على إلحاق الهزيمة العسكرية بالرئيس السوري بشار الأسد .هذا وقد أًصبحت هذه الجماعات المتطرفة بالذات أفضل تجهيزا والأكثر نجاحاً على أرض الواقع بفضل الدعم المنتظم والمستمر « هذا ما كتبه فيل جريفز. « فعلى الرغم من ادعاءات الولايات المتحدة وحلفائها في الخليج أنها تقوم بتسليح وتدريب ودعم المتمردين المعتدلين فقط فإن مايشاهد في الواقع على الأراضي السورية يدحض هذه المزاعم كلياً.ورغم الحقيقة المثبتة ان حكومة الرئيس الأسد لايمكن تفكيكها الا بواسطة جبهة النصرة وتنظيم القاعدة , فإن الولايات المتحدة الامريكية تصر على ان خطتها الهجومية في اغسطس سوف تدعم الجنرال سليم ادريس وقيادته العسكرية العليا هذا وقد صرح ادريس ان ليس هناك تكافؤاً في القوى بين جبهة النصرة وتنظيم القاعدة وبين قوى الجيش الحر والسلفيين المرتزقة في سوريا المدعومين من وهابي المملكة العربية السعودية ومن قطر .هذا ولم تعط إدارة أوباما تفاصيل إضافية حول الخطة الهجومية التي ترعاها وكالة المخابرات المركزية. كما رفضت برناديت ميهان، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، التعليق على هذه الخطة

    CIA Plans Août Offensive en Syrie

    Azouzi & Maha

A propos azouzi

"J'ai fait le premier pas et le plus pénible dans le labyrinthe obscur et fangeux de mes confessions. Ce n'est pas ce qui est criminel qui coûte le plus à dire, c'est ce qui est ridicule et honteux." Jean-Jacques Rousseau : Les confessions
Cet article a été publié dans Uncategorized. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l’aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s