President Al-Assad’s interview with Russia 24. مقابلة الرئيس الأسد مع قناة روسيا 24

سورية الحب الأبدي


Syrie : Le Président Assad pose ses conditions à Obama
IRIB- La Syrie ne remplira les conditions de l’initiative russe sur ses armes chimiques
qu’à condition que les Etats-Unis cessent d’aider les rebelles et de menacer Damas, a déclaré le président Bachar al-Assad dans une interview jeudi à la télévision russe. C’est un processus bilatéral, a déclaré le président syrien selon la traduction en russe de ses propos. Quand nous verrons que les Etats-Unis veulent effectivement la stabilité dans la région, cesseront de menacer et de chercher à attaquer, et de livrer des armes aux terroristes, alors nous considèrerons que nous pouvons mener les processus jusqu’au bout et qu’il seront acceptables pour la Syrie. Le président syrien Bachar al-Assad a annoncé jeudi que la Syrie enverrait d’ici quelques jours à l’ONU et à l’Organisation pour l’interdiction des armes chimiques (OIAC) les documents techniques nécessaires pour adhérer à l’organisation.

الرئيس الأسد: سوريا ستضع اسلحتها الكيميائية تحت الاشراف الدولي تلبية لطلب روسيا وليس بسبب التهديدات الأمريكية.
وقال الرئيس السوري: « لا شك بأن سورية تفكر بشكل جدي كدولة بتجنيب نفسها وتجنيب دول المنطقة بشكل عام حربا أخرى مجنونة يسعى البعض من أنصار الحرب في الولايات المتحدة إلى إشعالها في منطقتنا »، وأضاف « نعتقد بأن أي حرب تشن على سورية ستكون حربا مدمرة للمنطقة وتدخل المنطقة في سلسلة من المشاكل وعدم الاستقرار ربما لعقود أو لأجيال مقبلة ».

وأشار الى أن « الجانب الأهم » الذي دفع سورية بهذا الاتجاه « هو المبادرة الروسية نفسها، لو لم تكن هناك مبادرة روسية لكان من الصعب على سورية أن تتحرك بهذا الاتجاه والعلاقة بيننا وبين روسيا هي علاقة ثقة وتمتنت تلك الثقة بشكل خاص خلال هذه الأزمة في سورية منذ سنتين ونصف السنة، حيث أثبتت روسيا وعيها لما يحصل في المنطقة، وأثبتت مصداقيتها وأثبتت أنها دولة كبرى يمكن الاعتماد عليها ».

وأشار الى أن الامريكان « يريدون أن يظهروا دائما بمظهر المنتصر الذي هدد وحصل على النتيجة ».

وأعاد الى الاذهان أن « سورية قدمت مقترحا للأمم المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات من أجل إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، لأن هذه المنطقة مضطربة وهي منطقة حروب منذ عقود وربما منذ قرون. فإخلاؤها من الأسلحة غير التقليدية يساهم في تحقيق الاستقرار في هذه المنطقة وكانت العقبة في وجه هذا المقترح السوري هي الولايات المتحدة في ذلك الوقت فإذا نحن كمبدأ لا نعتقد بأن وجود أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط هو شيء إيجابي، بالعكس تماما نحن دائما نفكر بالاستقرار ونسعى من أجل السلام ».و سنرسل إلى الأمم المتحدة رسائل ووثائق بشأن توقيع اتفاقية الاسلحة الكيميائية خلال الايام المقبلة

هذا وأكد بشار الأسد أن سورية خلال الايام القليلة المقبلة ستقوم بارسال « رسائل للأمم المتحدة ولمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترفق مع هذه الرسائل وثائق تقنية معينة يتطلبها توقيع الاتفاقية. وبعد ذلك يتم العمل من أجل التوقيع على اتفاقية حظر الأسلحة، وهذه الاتفاقية تشمل عدة جوانب، منها منع تصنيع الأسلحة الكيميائية، تشمل منع تخزينها ومنع استخدامها ».

وأضاف أنه يعتقد بأن الاتفاقية ستصبح سارية المفعول بعد شهر من توقيعها، وبعد ذلك ستقوم سورية « بتقديم البيانات المطلوبة عن المخزون الكيميائي للمنظمة. هذه الإجراءات الروتينية التي تتم والتي سنسير بها ».

ولكن على الولايات المتحدة التوقف عن التهديد وارسال سلاح للارهابيين و يجب أن يكون واضحا للجميع بأن تلك الاجراءات بالنسبة لنا ليست من طرف واحد. فهي ليست أن تقوم سورية بالتوقيع وانتهى الأمر أو بالتطبيق وينتهي الأمر. هذا الموضوع موضوع باتجاهين يعتمد بالدرجة الأولى على تخلي الولايات المتحدة عن سياساتها العدوانية تجاه سورية وعلى استجابتها للمبادرة الروسية ».
وعندما نرى أن الولايات المتحدة صادقة في توجهاتها تجاه الاستقرار في هذه المنطقة والتوقف عن التهديد والعمل من أجل العدوان أو حتى إرسال سلاح للإرهابيين، عندها نعتبر أن السير بهذه الإجراءات إلى المراحل النهائية لكي تصبح نافذة، يمكن أن يكون قابلا للتحقيق وممكن التطبيق من قبل سورية. ولكنها ليست إجراءات من طرف واحد، والدور الأساسي في هذا الموضوع سيكون للدولة الروسية لأنه لا يوجد أي ثقة بيننا وبين الأمريكيين ولا توجد اتصالات بيننا وبينهم. فروسيا هي الدولة الوحيدة القادرة الآن على القيام بهذا الدور ».

وشدد الرئيس السوري على ضرورة عودة خبراء الامم المتحدة الى سورية لاكمال تنفيذ الاتفاق بين الحكومة السورية والامم المتحدة بشأن التحقيق في حادث خان العسل بريف حلب، وقال إن الارهابيين يحاولون استدراج التدخل الامريكي في سورية، وأضاف أن لدى المسلحين موادا كيميائية سامة حصلوا عليها من دول أجنبية، واكد أن الدول الغربية وبعض الدول الاقليمية، مثل تركيا والسعودية، تقدم دعما لوجستيا للارهابيين وتزودهم بالسلاح.

وشدد الأسد على أن الولايات المتحدة لم تقدم أي دليل على استخدام الجيش السوري للسلاح الكيميائي، ووصف كل الاتهامات الموجهة الى دمشق بهذا الشأن بالاكاذيب، وقال إن أحداث الغوطة هي استفزاز تقف الولايات المتحدة وراءه.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد قال في مقال له نشرته صحيفة « نيويورك تايمز » الامريكية إن قوات المعارضة السورية وليس الجيش السوري، هي التي استعملت الأسلحة الكيميائية للتحريض على تدخل أمريكي.

وقال بوتين: « لا أحد يشك انه جرى استخدام غاز سام، ولكن توجد كافة الأسباب للاعتقاد أن الغاز السام لم يُستعمل من قبل الجيش، بل من قبل قوات المعارضة للتحريض على تدخل القوى العظمى الخارجية التي تدعمها ». المقابلة كاملة http://sana.sy/ara/2/2013/09/12/502228.htm

صحيفة روسية تكشف تفاصيل المبادرة الروسية حول السلاح الكيميائي السورية
جهينة نيوز:

كشفت صحيفة « كوميرسانت » الروسية عن تفاصيل المبادرة الروسية لوضع الأسلحة السورية تحت الرقابة الدولية.

وأشارت الصحيفة نقلا عن مصادر لها اليوم الخميس، إلى أن المرحلة الأولى تقضي بانضمام سورية إلى منظمة حظر السلاح الكيميائي، وفي المرحلة الثانية تعلن دمشق عن مواقع تصنيع وتخزين الأسلحة الكيميائية ثم ستسمح لمفتشي منظمة حظر السلاح الكيميائي بدخول هذه المواقع في المرحلة الثالثة.

وفي المرحلة الرابعة تقرر دمشق بالتعاون من المفتشين الدوليين من وكيف سيتم تدمير هذه الأسلحة.

وذكرت الصحيفة أن وزير الخارجية وليد المعلم وافق على هذه الخطة خلال زيارته الأخيرة إلى موسكو.

وأفادت المصادر بأن روسيا والولايات المتحدة قد تقومان معا بتدمير الأسلحة الكيميائية السورية في إطار برنامج مجدد حول تعاون البلدين في تدمير أسلحة الدمار الشامل في دول ثالثة.

ومن المتوقع أن يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن خلال لقاء وزيري الخارجية سيرغي لافروف وجون كيري. وأشارت تقارير في وقت سابق إلى أن خبراء في السلاح الكيميائي من الجانبين سيشاركون في هذه المباحثات التي قد تستمر حتى يوم السبت 14 سبتمبر/أيلول.
http://www.jpnews-sy.com/ar/news.php?id=62747

Maha

Cet article, publié dans Uncategorized, est tagué , , . Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s